أخبار عاجلة

الفوضى تضرب ثاني أكثر مطارات بريطانيا ازدحاما

قالت سلطات مطار “جاتويك” البريطاني إنها أعادت فتح المطار بعد أن سبب مخرب حالة فوضى استمرت 36 ساعة، وأثرت على نحو 100 ألف مسافر خلال فترة عيد الميلاد، باستخدام طائرة مسيرة ليمارس لعبة القط والفأر مع قناصة الشرطة والجيش.

وبعد أكبر اضطراب يشهده ثاني أكثر مطارات بريطانيا ازدحاما منذ سحابة الرماد البركاني في عام 2010، قال المطار إنه من المنتظر إقلاع 700 رحلة، اليوم الجمعة، برغم استمرار وجود تأجيلات أو إلغاءات، وذلك بحسب ما أفادت وكالة “رويترز”.

ونشرت بريطانيا تكنولوجيا عسكرية غير محددة لحراسة المطار، مما قال وزير النقل كريس جرايلينج إنه يعتقد أن تكون عدة طائرات مسيرة.

​وقال جرايلينج لتلفزيون هيئة الإذاعة البريطانية “بي بي سي”، اليوم الجمعة: “ما يحدث على الأرض هو مزيج من إجراءات اتخذت لمنح الثقة في أن المطار آمن…وبعضها قدرات عسكرية”.

وتابع إنه لا يوجد حتى الآن “حل مباشر وعملي وجاهز يحل جميع المشكلات تلقائيا”.

ويكتنف الغموض الدافع وراء إطلاق هذه الطائرات المسيرة وقالت الشرطة إنه لا يوجد ما يوحي بأن تعطيل أحد أزحم المطارات الأوروبية كان هجوما إرهابيا.

غير أن هذا الحادث يعتبر الأكثر إثارة للفوضى والارتباك في مطار كبير، ويشير إلى وجود ثغرات ستفحصها قوات الأمن ومشغلو المطارات في أنحاء العالم.

وجرى استدعاء قناصة من الشرطة والجيش لصيد الطائرات التي يعتقد أنها صناعية الطراز والتي كانت تحلق بالقرب من المطار كلما حاولت السلطات إعادة فتحه أمس الخميس.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

رأي واحد على “الفوضى تضرب ثاني أكثر مطارات بريطانيا ازدحاما”

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *