أخبار عاجلةمنوعات

كلب وفي يفقد حياته فداء لأسرة انقذته من الموت قبل سنوات

ضرب كلب في الولايات المتحدة مثالا مؤثرا في رد الجميل، إذ ضحى بنفسه في سبيل إنقاذ حياة العائلة التي أغاثته وانتشلته من هلاك محقق قبل سنوات.

وبحسب صحف أمريكية فإن لورا مارتينيز وعائلتها، عثرت على الكلب وهو مكسور الكاحل على طريق سريعة في ولاية تكساس الأميركية، قبل سنوات.

وكان الكلب في حالة صحية سيئة، لكن طفلي لورا أصرا على اصطحابه، وأكدا أنهما أحسا بشيء استثنائي تجاه الحيوان الأليف الذي كان يواجه الموت في عمر شهر واحد.

وتقول مارتنيز، إنها ما تزال مع أسرتها على قيد الحياة في يومنا هذا، بفضل القرار الذي اتخذته إزاء الكلب “زيرو”.

وتعرضت العائلة الأميركية التي كانت تحتفل بعيد ميلاد، مؤخرا، لإطلاق نار من طرف فتاة في السادسة عشرة من عمرها، وتصدى الكلب بكل شجاعة للمهاجمة.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *