أخبار عاجلةسوشيال ميديا

أم مصدومة تروي ما شاهدته في حساب ابنتها على تويتر

مقاطع فيديو وصور إباحية صريحة

“لقد صدمت تمامًا”  هكذا قالت إحدى الامهات بعدما صدمها المحتوى الذي تقدمه ابنتها المراهقة على موقع تويتر.
تحدثت الأم عن صدمتها في اكتشاف أن ابنتها المراهقة قد نشرت صوراً إباحية عبر حساب باسم مستعار على موقع تويتر.
وفوجئت الأم أيضا عندما اكتشتفت أن ابنتها البالغة من العمر 19 عامًا نشرت صورًا ومقاطع فيديو صريحة لنفسها على تويتر دون حتى أن تخفي مملامحها.
قالت المرأة: “من الواضح أنني صدمت تمامًا ولم أصدق ما كنت أراه”.

وكتبت الأم “لقد جردت ذكرياتي عنها كطفل بريء ،أو تلك الفتاة الطيبة “لكن ما رأيته كان بعيدا جدا عما كنت أتخيله عنها.

وأخفت الأم هذا الاكتشاف عن زوجها ، وأصبحت متوترة بشكل متزايد حول هذا الوضع، وفي النهاية قررت المرأة “مواجهة” ابنتها حول وجودها على الإنترنت.
كما هو متوقع ، اعترفت المرأة أن “المحادثة كانت صعبة” ، لكنها عبرت عن ارتياحها لاتخاذ قرار بالانخراط في اتصال مفتوح وصادق مع ابنتها حول موضوع محرج حيث تمكنت من اقناع ابنتها بالعدول عن هذه الفكرة التي تختصرها في جسد جميل دون أن يكون لها هدف واضح في الحياة.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *